21/08/2008

chant d'oiseaux

http://rapidshare.com/files/78340467/a1.wav.html

 

dyn005_original_337_34_pjpeg_2645220_24bb6e3a3299341a085d4021904df920

Ce site est dédié aux amoureux de l'ornithologie, à ceux qui sont comme beaucoup de MAROCAINS, fans de canaris,  HARZ  MALINOIS et FLAWTA ou d'autres petits oiseaux de cage et de volière……..

Pour tout renseignement sur le Club  ornithologique jdidi contacter : hamzatsar@hotmail.fr

            fawzi91@hotmail.fr

 

C.O.JSans titre-3 copierdyn006_original_205_148_gif_2645220_1ea860e22cf8bd2c65a4978b3b159612

 

 

Un ermite amoureux de dieu avait prié trois cents années sans le moindre repos.

"Il s'était fermement tenu à l'écart des foules du monde. Il n'avait comtemplé que dieu. Il n'avait parlé qu'avec lui, en confidence quotidienne. Bref il avait, trois siècles pleins, accordé son souffle tranquille aux battements du coeur divin.
Cet homme avait un jardin clos. Dans ce jardin était un arbre. Dans cet arbre vint un oiseau. Après trois cents ans de silence, son chant émerveilla l'air bleu. L'ermite en fut troué d'amour. Il fit de l'oiseau son ami. Alors dieu désigna l'ascète et dit au glorieux Mohammed, son prophète, son fils aimé:
- Porte ces paroles à ce vieux: "Ami, tu me serres le coeur. Après si longtemps de paix simple, de tendre amour, de pur bonheur, tu me trompes avec un oiseau! Certes, son chant est admirable, mais après tout, ce n'est qu'un cri dans la feuillé. Homme, j'ai racheté ton âme au souk des illusions du monde, je l'ai instruite, peaufinée. Et que fais-tu? Pauvre de moi, tu me vends pour une chanson. Garde-nous. Je suis, moi, ton fidèle ami. Ne cesse pas d'être le mien."

 

"la conférence des oiseaux" de Attar

  Le chant représente l'ensemble de la production de Sons musicaux à l'aide de la La voix. La personne qui produit le chant est appelée chanteur Le terme s'étend aussi aux vocalisations et plus généralement aux signaux sonores émis par certains animaux dans un contexte de Parade nuptiale (chant des oiseaux des cigales) ……..   

Chant - Wikipédia

"Qu'est-ce qui rend le chant des canaris si complexe ? Si l'on en croit les travaux d'une équipe de physiciens américains et argentins publiés dans Physical review letters, pas grand chose. Selon eux, l'oiseau pourrait réaliser ses vocalises en ne contrôlant que deux paramètres simples : la pression de l'air qu'il expire et la tension de son syrinx, l'organe qui lui sert à chanter.

Sur les neuf mille espèces d'oiseaux existantes, seules quatre mille savent pousser la chansonnette. Véritable outil de communication, le chant se révèle très structuré. Celui du canari (Serinus canaria) se base sur une douzaine de syllabes, des vocalises pouvant durer de 15 à 300 millisecondes qui constituent en fait tout son alphabet. Il forme ces sons grâce à son syrinx. Décrit pour la première fois en 1933, cet organe est situé entre les bronches et la trachée et est constitué de deux pavillons, deux replis de tissus implantés de part et d'autre des voies respiratoires.

Chez l'homme, les cordes vocales peuvent subir des oscillations latérales et des oscillations de surface ascendantes. "Il n'y a aucune preuve directe [d'un tel mécanisme"

                                                         Marie Longin

Le chant des oiseaux

http://www.dailymotion.com/video/x1bfek_le-chant-des-oiseaux-casals-a-lonu_events                                                    

http://rapidshare.com/files/139070178/chant_20des_20oisea...

 

cxx

hi-1--1a4c

http://videos.tf1.fr/video/emissions/magazine-reportages/...*

 

16 مارس اختتام الملتقى الاول حول المالينوا والفلاوطة

 

 

كلمة افتتاح الملتقى –16 مارس-2008 

16 مارس 2008 الجديدة .....لا يفصلنا عن بداية الربيع إلا أيام معدودة ونحن في بداية موسم تفريخ جديد كل الكائنات تنطلق ولما لا يكون هدا الملتقى منطلق للحوار حول التغريد النظامي بالنسبة لكل الطيور المغردة المعروفة لدى الهواة
أن تلتقي من له نفس الهوس أن تتعرف على تجربته أن نحاوره في مجال السماع 
أن تصغي إليه سيجعلنا كهواة نرقى إلى مصف الدول التي سبقتنا في هدا مجال وبالتالي العقلنة والتقنين والتوافق والحوار لان الحوار هو أساس المعرفة وإشاعتها لكي يسود الدوق الرفيع والجمال 
اليوم وبالجديدة ارتأت جمعية الاتحاد ألجديدي لهواة الطيور المغردة أن تدخل المغامرة بطرحها لإشكالات قد تكون منطلقا لتأسيس ثقافة الحوار في مجال هواية الطائر وتغريده 
صحيح أن تربية الطائر والاشتغال عليه ليس حكرا على حضارة دون أخرى لكن لما لا نعمل علي إشاعة كل ما يتعلق بالطائر لكي نقضي على العشوائية ونتكتل ضمن إطار واحد حتى يصبح مجال الطائر منظم ومعقلن 
تنفيذا لبرنامجها السنوي: تحت شعار سماع وفهم… الطائر كخطوة أولى لنقترب من الطبيعة. وتطبيقا للهدف العام الذي تطمح أليه الجمعية والمتمثل في تكوين الدوق الرفيع لدى الساكنة يأتي هدا الملتقى الذي ترجو جمعية الاتحاد ألجديدي لهواة الطيور المغردة أن يتوصل المشاركون والمدعون من خلاله إلى نتائج قد تعود بالفائدة على هواية وهواة الطائر

وقد كان البرنامج كما يلي :
1 بعد كلمة الافتتاح التي ألقاها رئيس الملتقى 
أعطيت الكلمة لنائب رئيس الجمعية المنظمة للملتقى السيد ياسين الطوسي ذكر حلالها بالإشكال المطروح وأعطى نبده عن الجمعية والأهداف المتوخاة من الملتقى ورحب بكل الجمعيات المشاركة والهواة وكل الحاضرين والدين تحملوا مشاق السفر لكي يشاركوا في الملتقى وتمنى للجميع النجاح والخروج بتوصيات قد تعود بالخير على الهواية والهواة ولم ينسى 
تقديم الشكر للسيد النائب الإقليمي لمدينة الجديدة والسلطات المحلية وكل من ساهم في التهييء لهدا الملتقى

بعد دلك أعطيت الكلمة للسيد رئيس الجامعة المغربية لهواة الطيور
السيد عبد الحق الزهويلي والدي أوضح مدى أهمية هده الملتقيات التكوينية وذكر بدور الجامعة وأعطى ملخصا عن ما تم انجازه من هذا الموسم. ودعا الهواة إلى التكتل والحوار .وعاد إلى التذكير بالخطوات القادمة
كان من الفرض أن يتدخل 
السيد رئيس لجنة المالينوا بالجامعة
السيد عبد الرحيم الشاوي لكنه اعتذر باسمه مشارك في الملتقى
وأعطيت الكلمة للسيد محسن العوفير كنائب عنه في اللجنة 
وأعطى ملخص عن تجربة الموسم وذكر بالمباريات التي أقيمت بكل المدن واعتبر ماتقدم به كاختتام للموسم والمباريات في المالينوا وتمنى لكل الهواة ومربي طائر المالينوا مسم حافل 
ثم أعطيت الكلمة لبطل المغرب في المالينوا السيد تاكيس الذي تحدث بتاثر وهو يشيد بما قدمه له نادي المالينوا ألرباطي كما ذكر بمدى المساعدات التي قدمها له السيد الحسين خوادر وركز على الاستمرار وضرورة تشجيع الشباب على الاهتمام بطائر المالنوا والطائر بصفة عامة مؤكدا على أهمية عقلنه وتنظيم المجال للوصول إلى المشاركة في المباريات الدولية وحيا كل المشاركين في الملتقى وتمنى النجاح للجميع 
بعد دلك ثم طرح الإشكال وإعطاء الكلمة
لسيد كوكوز
الذي تقدم بعرض قيم حول طائر المالينو وقدم تحليلا مفصلا حول مقاطع الغناء عند المالينو وذكر بالعمل الذي ينتظر من الهواة وتربيي المالينوا والعمل على حفظ السلالة بعد دلك توقفت الجلسة 
بحفل شاي تبادل خلاله الحاضرون الحوار حول قضايا الهواية 
انطلاق الجلسة الثانية حيت ذكر رئيس الملتقي بان الهدف من اتارة هده القضايا هو الرفع من هواية الطائر والبحت عن توافقات وقد نبه الحاضرين إلى أن قضية الأصل ليست مطروحة وان من يملك حقيقة أصل الفلاوطة ليست مطروحة وحدد الإطار الذي من الفروض أن ينصب عليه النقاش هو المقاطع الصوتية الطلوقات التي يتميز هدا الطائر دون البحث عن المقارنات على اعتبار انه طائر يرتبط بالثقافة المغربية تم أعطيت 
الكلمة للسيد الكاتب العام للجامعة ورئيس لجنة الفلاوطة 
السيد زين الدين هريرة 
الذي بدا عرضه بتساؤلات طالما طرحها المنشغلون على الطائر وتمنى لو حضر بعض الدين لهم رأي آخر لكي يفصحون عن رأيهم حتى يكو الحوار وبعد دلك قدم جردا تاريخيا لأوراق التنقيط التي تم اعتمادها من طرف جمعيات متعددة إلى أن تم الاتفاق على ورقة تنقيط أصبحت عامة ووقع عليها عدد كبير ممن مثلوا المهتمين بهذا الطائر بالمملكة : مكناس سلا تطوان الرباط الدرالبيضاء مراكش واسفي كما تمت الإشارة إلى أن أي تعديل لا يتم إلا بالاتفاق والتوافق في ملتقيات كهاته 
تم انتقل إلى تحليل وتفصيل المقاطع الصوتية الواردة في ورقة التنقيط المعتمدة في المباريات الوطنية والمحلية مع الإشارة إلى النقط التي يجازى بها الطائر عند تغريده لكل مقام وأنهى السيد زين الدين عرضه بالإشارة إلى ورقة أنجزت من طرف لجنة الفلاوطة والتي تضمنت 20 مادة تحدد قانون مسابقات كناري الفلاوطة المغربي واعتبرت كتوصية يمكن توزيعها على رؤساء الجمعيات لكي يطلع عليها الهواة لكي يتم اعتمادها في الموسم القادم 
-فتح باب المناقشة وتدخل عدد من الهواة إما لإضافة اقتراح أو تساءل وكان موضوع الأصل كسؤل غيران الإجابة عنه كانت بمرونة على اعتبار أن المطروح هو السماع و التغريد 
-اختتم الملتقى بالدعوة إلى تشجيع هواة الطائر والعمل على نشر السلالات النقية وتعويد الهواة على الحوار والنقاش وتنظيم ملتقى وطني عند انتهاء كل موسم حتى يتم تقييم التجربة للاستفادة من الأخطاء حتى تنهض هده الهواة ... وتقدم الحاضرون بالشكر للجمعية التي احتضنت الملتقى


22:33 Écrit par CLUB DES ELEVEURS D'OISEAUX CHANTEURES DE CAGE dans chant d'oiseaux | Lien permanent | Commentaires (0) |  Facebook |